إسعاف الشرقية : بدء تدريب طلاب الامتياز بالمعهد الفني الصحي تمهيدا للعمل الميداني

انطلاقًا من رؤية الدولة المصرية بإعداد كوادر شابة مدربة على أحدث التقنيات العلمية، لتأهيلهم وصقل مهاراتهم من أجل ضمان خريج متميز يقدم خدمات طبية علي أعلي مستوي من الكفاءة، لتحقيق مبادئ وأهداف التنمية المستدامة في كافة المجالات وفقًا لرؤية 2030،

وفي هذا الإطار بدء إسعاف الشرقية فاعليات تدريب طلاب الامتياز بالمعهد الفني الصحي بالزقازيق شعبة رعاية حرجة وطوارئ، لتكون لديهم القدرة على تقديم الإسعافات الأولية اللازمة للمرضى والمصابين في الحالات الطارئة وتوفير الإسعافات الأولية الفعالة، لتمكينهم من الانضمام إلى فرق الإسعاف والطوارئ في المستشفيات والمراكز الصحية، حيث سيتم تنفيذ هذا التدريب لمدة 6 أشهر، وذلك تحت إشراف الدكتور أحمد عباس مدير إسعاف الشرقية، بهدف تطوير مهاراتهم وتأهيلهم للعمل في مجال الرعاية الصحية،

علي أن تشمل المواضيع التي سيتم تناولها خلال البرنامج التدريبي، فهم أساسيات الإسعافات الأولية، وكيفية التعامل مع حالات الطوارئ والإصابات المختلفة، والتعرف على الإصابات الشائعة، والتعامل مع حالات الصدمة والنزيف، وتقديم الإسعافات الأولية للحروق والكسور والجروح، والإنعاش القلبي الرئوي، وتوقف النزيف، وتثبيت الكسور والحروق والجروح، وغيرها من المواقف الصحية الحرجة، علي أن يجمع البرنامج التدريبي بين التدريب النظري والعملي لضمان تطبيق الطلاب للمهارات المكتسبة في السيناريوهات الحقيقية، علي أن يتم تنظيم ورش عمل ومحاضرات عملية لتحسين مهاراتهم في التعامل مع الحالات الطارئة وممارسة الإسعافات الأولية بواسطة مدربين محترفين ومتخصصين من ذوي الخبرة في مجال الإسعافات الأولية،

وفي هذا الصدد، أوضح الدكتور أحمد عباس مدير إسعاف الشرقية أن الهدف من هذا التدريب هو تمكين وتشجيع الطلاب على الانخراط في مهنة ذات طابع إنساني ومساهمة فاعلة في حفظ الأرواح وتقديم الرعاية الصحية للمرضي والمصابين، فالتدريب الشامل والعملي الذي سيحصلون عليه سيمنحهم الثقة والمهارات اللازمة للتفاعل مع الحالات الطارئة بكفاءة وفعالية، مما يساهم في تحسين جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى، وتنعكس إيجابيًا على مجتمعنا.

اقرا ايضا “ست دقائق” من العمل المتواصل مسعف ينقذ حياة سيدة بعد توقف بعضلة القلب

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى