خمس سنوات على رحيل عزت أبو عوف فنان المليون شخصية

خمس سنوات مضت على رحيل الفنان المصري عزت أبو عوف، الذي ترك بصمة قوية في عالم السينما والدراما والمسرح والغناء. ولد عزت أبو عوف في عام 1948 في الزمالك، وكان والده ملحنا معروفا هو أحمد شفق أبو عوف، العميد الأسبق لمعهد الموسيقى العربية.

 

 

بدأ عزت أبو عوف حياته الفنية منذ صغره، رغم حصوله على درجة البكالوريوس في الطب، إلا أن شغفه بالموسيقى والفن كان أقوى. شارك في العديد من الفرق الموسيقية في نهاية الستينيات، ثم أسس فرقته “4M” في عام 1979 بعد انهيار فرقة Black Cats. اعتمد أبو عوف على العنصر النسائي في فرقته من خلال انضمام شقيقاته إليه، وقدموا ثمانية ألبومات، أشهرها “جنون الديسكو” و”الليلة الكبيرة”.

 

 

شارك أبو عوف في العديد من الأعمال السينمائية والدرامية والمسرحية، حيث أصبح علامة فارقة ومهمة في هذه الصناعات. شارك في فيلم “إسماعيلية رايح جاي” كمكتشف لموهبة محمد فؤاد، وتولى رئاسة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لعدة سنوات. أبرز أفلامه تشمل “عمر وسلمى” و”عبود على الحدود” و”طيور الظلام”.

 

 

في الدراما، لم يقصر عزت أبو عوف في إثراء الصناعة بأعماله الكلاسيكية، أبرزها “هوانم جاردن سيتي” و”أوبرا عايدة” و”أميرة في عابدين”. كما كشف عن مروره بفترة قاسية بعد رحيل زوجته الأولى فاطيما، مما أصابه بأمراض نفسية تطلبت تدخلا طبيا.

 

 

توفي عزت أبو عوف في 1 يوليو 2019، عن عمر ناهز 70 عاما، بعد صراع طويل مع المرض. خلال هذه السنوات الخمس على رحيله، لا يزال الجمهور يتذكر ويقدر مساهمته الكبيرة في الفن المصري والعربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا