اتحاد كتاب مصر يستعرض آليات التربية الإعلامية واللغة في كيفية تعامل الشباب مع المنصات الإعلامية

تقيم النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر برئاسة الشاعر والمفكر الدكتور علاء عبد الهادي، نقيب الكتاب والأمين العام لاتحاد الكتاب والأدباء العرب، للندوة الشهرية للجنة الترجمة برئاسة الأستاذ الدكتور أحمد الحسيسي كان إيجابيًا ومشجعًا للتوجهات العلمية والثقافية التي تم تناولها في الندوة.

 

تمت الندوة تحت عنوان “دور التربية الإعلامية واللغة في كيفية تعامل الشباب مع المنصات الإعلامية في عصر الذكاء الاصطناعي” وقد تم اختيار موضوع هام ومعاصر يتناول تأثير التربية الإعلامية واللغة في تفاعل الشباب مع وسائل الإعلام في ظل التطور التكنولوجي والذكاء الاصطناعي.

 

حضر الندوة الأستاذة الدكتورة سالي جاد، وكيل كلية اللغة والإعلام بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري (AASTMT) وقدمت محاضرة متميزة حول الدور الذي تلعبه التربية الإعلامية واللغة في تهيئة الشباب للتعامل السليم مع وسائل الإعلام الحديثة والمنصات الرقمية.

 

وقد شهدت الندوة حضور الأستاذ الدكتور أحمد الحسيسي رئيس اللجنة، والأستاذة الدكتورة مكارم الغمري عضو اللجنة، والأستاذة الدكتورة لبنى عبد التواب يوسف عضو اللجنة، والأديبة بثينة هيكل منسقة الشعبة. تم تنظيم الندوة في مقر النقابة بالزمالك في السادسة مساءً يوم السبت 2 سبتمبر.

 

تناولت المحاضرة العديد من الجوانب المتعلقة بدور التربية الإعلامية واللغة في تعامل الشباب مع المنصات الإعلامية في عصر الذكاء الاصطناعي. وتم مناقشة القضايا المرتبطة بتأثير وسائل الإعلام الحديثة والتكنولوجيا على الشباب، وضرورة توجيههم وتثقيفهم بشأن استخدام الوسائل الإعلامية بشكل سليم ومسؤول. وتم تسليط الضوء على أهمية تعزيز الوعي اللغوي والإعلامي لدى الشباب، وتطوير مهاراتهم في التحليل النقدي وفهم الرسائل الإعلامية.

 

يعكس تنظيم النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر لهذه الندوة الشهرية التزامها بتعزيز الحوار الثقافي والتثقيفي وتوفير منصة للتبادل العلمي والثقافي بين الأدباء والمفكرين والباحثين في مصر. وتأتي هذه الندوة ضمن الجهود المستمرة للنقابة في تعزيز الوعي الثقافي والتثقيفي للشباب وتمكينهم من التفكير النقدي والتعامل السليم مع وسائل الإعلام الحديثة.

 

من خلال استضافة الأستاذة الدكتورة سالي جاد، وكيل كلية اللغة والإعلام بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، تم تقديم رؤى مهمة حول دور التربية الإعلامية واللغة في بناء قدرات الشباب وتمكينهم من التفاعل السليم مع المنصات الإعلامية في عصر الذكاء الاصطناعي. وحضور الأستاذ الدكتور أحمد الحسيسي رئيس اللجنة والأعضاء الآخرين يعكس التفاعل الإيجابي والاهتمام بالموضوع المطروح.

 

يمكن القول بأن تقييم النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر لهذه الندوة يعكس التزامها بالتطلع نحو المستقبل والاهتمام بالموضوعات الحديثة والمتجددة في مجال الإعلام واللغة. ومن خلال تنظيم مثل هذه الفعاليات، تكون النقابة قد أضافت قيمة كبيرة للمشهد الثقافي والأدبي في مصر، وساهمت في تعزيز التواصل والتبادل الثقافي بين الكتاب والأدباء والمفكرين في البلاد.

 

إن تنظيم الندوات والمحاضرات الثقافية والعلمية يعتبر أداة قوية لنقل المعرفة وتوسيع آفاق الشباب وتمكينهم من التفكير النقدي والتحليلي. وتأتي هذه الندوة في سياق التحديات التي يواجهها الشباب في التعامل مع وسائل الإعلام الحديثة، وتوفر لهم الفرصة للاستفادة من معرفة وخبرات الخبراء في هذا المجال.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا