شاهد قعيد مشهور التيك توك ينفعل علي متابع سخر من سفره لتركيا

قعيد

في عصر التواصل الاجتماعي، أصبحت منصات مشاركة الفيديو مثل تيك توك مكانًا شائعًا للأفراد للتعبير عن أنفسهم ومشاركة حياتهم مع الآخرين.

 

ومع ذلك، يتعرض بعض المستخدمين لتعليقات ساخرة ومهينة، مما يؤدي إلى انفعالات قوية وردود فعل غاضبة.

 

يعد قصة قعيد، التيك توكر شهير، أحد الأمثلة على ذلك، حيث تعرض لانتقادات وتعليقات مهينة خلال رحلته الأخيرة في تركيا و سنلقي نظرة على رد فعله ونفهم الدوافع وراء هذه الانفعالات.

المقطع المثير للجدل

 

في المقطع المثير للجدل، يظهر قعيد وهو يعبر عن استيائه من تعليق أحد متابعيه الذي وصفه بالبدوي بغرض التقليل منه تجدر الإشارة إلى أن هذا التعليق يعكس نظرة مسيئة للبدو واستخدامها بطريقة استهزائية. تعود هذه النظرة المسبقة إلى الجهل والتحامل الثقافي، وتعكس افتقادًا للتفاهم والاحترام المتبادل بين الثقافات المختلفة.

رد الفعل الغاضب

 

كان رد فعل قعيد غاضبًا ومنزعجًا من هذا التعليق المهين. رد على المتابع قائلاً: “يا أخي السبايك هؤلاء مصرع ولا إيش قصتهم، أنتم واخذين فكرة سيئة عن البدو، البدو تراهم يعيشون حياتهم صح مع أباعرهم على عز ومرجلة”. يتضح من رد فعله أنه يرغب في تصحيح الافتراضات الخاطئة حول ثقافته وأصوله البدوية. يؤكد أنه يمكنه أن يكون بدويًا ومستمتعًا بحياته في تركيا، ويسأل عن المشكلة في ذلك.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا