شاهد حصاد برومو فيلم “ولاد رزق 3” بطولة أحمد عز بنتوصل إلى مليون مشاهدة

برومو فيلم "ولاد رزق 3" بطولة أحمد عز

في إطار الاستمرارية الملحوظة لنجاحات سلسلة فيلم “ولاد رزق”، يسجل الجزء الثالث من السلسلة، “ولاد رزق 3″، إنجازات جديدة في عالم الاستماع والمشاهدة عبر الإنترنت. بعد أقل من 24 ساعة من طرح برومو الدعائي للفيلم، اقتربت المشاهدات من المليون، مما يشير إلى حضور قوي للعمل وتأثيره في مجتمع السينما العربية.

 

الفنانون والإنجازات الفنية

 

يستمر الفيلم في إثارة الاهتمام من خلال توأمة الفنانين المشهورين والإنجازات الفنية الرائعة. بطولة أحمد عز التي تتميز بأدائه الأيجابي والجذاب، يتم تكريس الفيلم بظهور عدد من الممثلين المشهورين مثل آسر ياسين، عمرو يوسف، كريم قاسم، محمد لطفي، باسم سمرة، سيد رجب، وماجد الكدواني. تأليف الفيلم يرجع إلى صلاح الجهيني، ويتم إخراجه بأيدي طارق العريان، مما يضيف طابعاً إضافياً من الإبداع والإحساس بالعالم الفني.

 

السرد والأحداث

 

يتناول الفيلم أحداثاً مثيرة يقوم بها الأبطال بسرقة شيء ثمين من تايسون فيوري، مما يؤدي إلى صراعات شديدة التشويق ومشاهد أكشن كثيرة. تم تصوير جزء من الفيلم في العاصمة السعودية الرياض، مما يضيف طابعاً إضافياً من التوجهات الجغرافية والثقافية.

 

التاريخ والتكريم

 

في سياق التكريم للفنانين الذين ساهموا في تكوين السينما العربية، يُذكر الفنان محمد نجم، الذي كان صنفاً من أبرز الكوميديان في السبعينيات، والذي رحل عن هذا العالم. تضمن الفيلم تكريماً لهذا الفنان المحبوب، مما يؤكد على الأهمية التاريخية لهذه السلسلة وتأثيرها في المجتمع الفني العربي.

 

التوقيت العرضي

 

يتم عرض الفيلم خلال صيف 2024، بعد مرور 5 سنوات على عرض الجزء الثاني من فيلم “ولاد رزق.. عودة أسود الأرض”، و10 سنوات على عرض الجزء الأول عام 2015. هذا الفترة الزمنية تعكس الانتظار الطويل للجمهور وتأثير الفيلم على المشاهدين، مما يجعل الجزء الثالث من السلسلة منتظراً بشدة.

 

 

في المجمل، فيلم “ولاد رزق 3” يمثل إشارة قوية إلى الاستمرارية في الإبداع والتميز في عالم السينما العربية. مع ظهور الفيلم في صيف 2024، يمثل الجمهور العربي الذي يتطلع إلى الاستمتاع بأعمال أحمد عز وفريق العمل الآخر، فرصة للاستمتاع بالكوميديا والأكشن التي تميز هذه السلسلة.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا