تفاصيل ما حدث لهؤلاء العمال في العراق

سقوط السقف

 

هؤلاء العمال في محافظة المثنى وتحديداً مدينة ميسان في دولة العراق يقومون بعملية تحطيم المنزل لإعادة ترميمه وبنائه من جديد للاسف سقط بهم السقف ولكن حسب ما قال احد جيرانهم ان الشباب ذهبا بصحة وعافية و بجروح خفيفة.

في محافظة المثنى وتحديداً في مدينة ميسان في دولة العراق، يعمل عدد من العمال على تحطيم المنازل القديمة وإعادة ترميمها وبنائها من جديد. هذا العمل يأتي في إطار جهود الحكومة العراقية لتحسين البنية التحتية وإعادة الإعمار في المناطق التي تضررت جراء الصراعات الدائرة في البلاد.

ومؤخراً، تعرض هؤلاء العمال لحادث مأساوي حيث سقط سقف المنزل الذي كانوا يعملون عليه. وعلى الرغم من أن بعضهم تعرض لجروح خفيفة، إلا أنهم جميعاً خرجوا بصحة وعافية. وهذا يشير إلى أهمية اتخاذ إجراءات السلامة المهنية والتأكد من سلامة المواد والأدوات المستخدمة في هذا النوع من الأعمال.

ولكن يجب أن نتذكر أن هؤلاء العمال يعملون في ظروف صعبة وبدون حماية اجتماعية كافية. فالكثير منهم لا يتلقون الأجور المناسبة ويعملون لساعات طويلة دون راحة كافية. وهذا يجعلهم عرضة للخطر والإصابات والحوادث المهنية.

لذلك، يجب على الحكومة العراقية وأصحاب العمل أن يضمنوا سلامة العمال وتوفير الحماية الاجتماعية والأجور المناسبة لهم. كما يجب أن يتم توفير التدريب المهني والتأهيل للعمال، حتى يتمكنوا من العمل بطريقة آمنة وفعالة.

و يجب أن نقدر جهود هؤلاء العمال في إعادة بناء بلادهم وتحسين مستوى المعيشة فيها. ويجب أن نحرص على توفير الظروف المناسبة لهم لضمان سلامتهم وحمايتهم من الأخطار المهنية.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا