تفاصيل جديدة بشأن تحقيقات سفاح التجمع الخامس

في بور سعيد، تمكنت النيابة العامة من تحديد هوية المتهم في سلسلة من الجرائم الوحشية التي تصدرت عنه، بدءاً من واقعة العثور على جثة مجنية عليها الأولى في يونيو 2024. تبين أن المتهم قد اعترف بقتل سيدته بطريق الإسماعيلية بعد قتلها في منزله وإلقائها جانب الطريق.

 

تتبع النيابة العامة الجريمة إلى جريمة قتل سابقة تم إبلاغها في عام 2023، حيث تم العثور على بقايا جثة سيدة في التجمع الأول. تشابهت الواقعتين مع واقعة المجني عليها الثالثة، حيث تأكدت النتائج الطبية من ارتباط الجريمة بالمتهم من خلال العثور على عقار طبي مشترك في جميع الجرائم.

 

بعد سلسلة من التحريات والمواجهات مع النيابة العامة، اعترف المتهم بجريمة قتل المجني عليها الثالثة، مؤكدةً الاتساق في طريقة القيام بالجرائم مع السابقتين. تم إصدار محضرات إدارية لكل جريمة، مما يؤكد جدية التحقيق والتزام النيابة العامة بالعدالة والأمن العام.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا