” مباشر ” مباراة سيراليون وجيبوتي في تصفيات كأس العالم 2026

مباراة سيراليون وجيبوتي في تصفيات كأس العالم 2026

في لقاء هام اليوم الأربعاء 5 يونيو 2024، ستنطلق مباراة سيراليون وجيبوتي في جولة الثالثة من تصفيات الجولة الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2026.

 

ستقام المباراة على ملعب بن أحمد العبدي، وتبدأ في تمام الساعة 8:00 م بتوقيت الإمارات وعمان، وفي تمام الساعة 7:00 م بتوقيت مصر والسعودية والعراق والأردن وسوريا وقطر والبحرين واليمن والكويت ولبنان وفلسطين، وفي تمام الساعة 6:00 م بتوقيت ليبيا والسودان، وفي تمام الساعة 5:00 م بتوقيت تونس والجزائر والمغرب، وفي تمام الساعة 4:00 م بتوقيت موريتانيا.

 

حتى الآن، لم يتمكن منتخب سيراليون من الفوز في أي من مبارياته التي خاضها في التصفيات، حيث خسر مباراة واحدة وتعادل في مباراة أخرى، مما أدى إلى جمع نقطة واحدة فقط من أصل 6 نقاط، ويحتل المركز الرابع في ترتيب المجموعة الأولى.

 

من جهة أخرى، لم يتمكن منتخب جيبوتي من تحقيق أي نقاط حتى الآن، حيث خسر كل من مبارياته التي خاضها، مما يضعه في المركز السادس في ترتيب المجموعة الأولى.

 

ستتوفر مباراة سيراليون وجيبوتي على موقعنا وسيتم إضافة وتحديث بث المباراة قبل انطلاقها. يمثل هذا المباراة فرصة لكلا المنتخبين لتحسين مواقعهما في التصفيات والتأكد من تصفياتهما للمرحلة التالية.

 

موعد مباراة سيراليون وجيبوتي في تصفيات كأس العالم 2026

 

ستقام مباراة سيراليون وجيبوتي في تصفيات كأس العالم 2026 اليوم ، وتبدأ المباراة في السابعة مساءً بتوقيت القاهرة ومكة المكرمة. ستذاع المباراة على قناة SSC Extra 1 المشفرة، وسيتولى المعلق فهد عريشي تعليق المباراة.

 

يدخل منتخب سيراليون المباراة بمركزه الرابع في مجموعته، حيث جمع نقطة واحدة فقط من خلال مبارياته التي خاضها في التصفيات. أما منتخب جيبوتي، فيدخل المباراة بمركزه السادس بدون نقاط، بعد خوض مبارياته التي خاضها في التصفيات.

 

هذه المباراة هي فرصة لكلا المنتخبين لتحسين مواقعهما في التصفيات والتأكد من تصفياتهما للمرحلة التالية. ستكون المباراة على ملعب بن أحمد العبدي، وستتوفر على موقعنا وسيتم إضافة وتحديث بث المباراة قبل انطلاقها.

 

قناتنا علي التليجرام لمشاهدة المباريات

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا