الأنبا مرقس يشارك في “الاقباط متحدون”: مشاهدة التغييرات في السعودية مع الأمير محمد بن سلمان

في زيارة إشعالية، التقى الأنبا مرقس، رئيس الأقباط المسيحيين في مصر، مع الأمير محمد بن سلمان، وهو أحد أبناء المملكة العربية السعودية، في إطار مبادرة “الاقباط متحدون”. في هذا المقال، سنستعرض ما تحدث عنه الأنبا مرقس بشأن هذا اللقاء وتأثيره على العلاقات بين المسيحيين والمسلمين، وكذلك التغيرات المشكورة التي لاحظها في السعودية.

 

اللقاء مع الأمير محمد بن سلمان

 

أشاد الأنبا مرقس بالأمير محمد بن سلمان بأنه “مستنير ومثقف”، مما يشير إلى تقدم المملكة العربية السعودية في المجال الثقافي والتعليمي.

 

سمح الأمير بن سلمان لامرأة سعودية بقيادة العجلة وخلع الحجاب، مما يعكس تغيرات إيجابية في السعودية فيما يتعلق بالمساواة الجندرية وحرية التعبير.

 

التغيرات المشكورة في السعودية

 

يلاحظ الأنبا مرقس تغيرات “المشكورة” في السعودية، مما يشير إلى تحسن العلاقات بين المسلمين والمسيحيين وتعزيز المبادرات المشتركة.

 

 

يتمنى الأنبا مرقس أن تستمر هذه التغيرات، مما يعزز الاستقرار الاجتماعي والثقافي في المملكة العربية السعودية.

 

اللقاء بين الأنبا مرقس والأمير محمد بن سلمان يمثل تحقيقاً للتفاهم بين المسيحيين والمسلمين، ويعكس التغيرات المشجعة في السعودية. يأمل الأنبا مرقس في أن تستمر هذه التغيرات، مما يسهم في بناء عالم أكثر تنوعًا وتسامحًا.

اقرا ايضا / فيديو إدانة تاريخية لمحمد بن سلمان، لا يمكن لا لوزارة الخارجية ولا الذباب الرد على ما جاء فيه

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا