رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس يعبر عن قلقه إزاء انخفاض التضخم

أعرب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس، نيل كاشكاري، عن قلقه بشأن انخفاض معدل التضخم الذي استغرق وقتًا أطول من المتوقع، مع الإشارة إلى أنه لا يزال مرتفعًا للغاية. جاءت تصريحات كاشكاري خلال حدث ركز على الرعاية الصحية والاقتصاد في جامعة مينيسوتا.

 

ولم يوضح كاشكاري ما إذا كان يروج لرفع أسعار الفائدة بشكل أكبر من الحالي أو تقديم توقعات جديدة بشأن الاقتصاد الكلي.

 

من جانب آخر، صرح رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند، توماس باركين، بأن ارتفاع تكاليف الاقتراض طويلة الأجل يفرض ضغوطًا هبوطية على الطلب، ولكن لا يزال غير واضح كيف ستؤثر هذه الضغوط على قرار البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة. جاءت تصريحات باركين بعد خطاب ألقاه في واشنطن.

 

وأشار باركين إلى أن الارتفاع في عوائد سندات الخزانة خلال الأشهر القليلة الماضية يقوم بإبطاء الاقتصاد، مما يفرض تحديات على بنك الاحتياطي الفيدرالي.

 

من المهم أن نلاحظ أيضًا ارتفاع العائد على سندات الخزانة القياسية لأجل 10 سنوات إلى مستوى مرتفع يوم الثلاثاء، وذلك بعد تقرير أظهر نشاطًا أكبر من المتوقع في مبيعات التجزئة.

 

بينما يواجه بنك الاحتياطي الفيدرالي قرارًا مهمًا بشأن أسعار الفائدة في الاجتماع المقبل المقرر عقده في الفترة من 31 أكتوبر إلى 1 نوفمبر، فإن رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند، توماس باركين، أكد أنه سيتم اتخاذ القرار في ذلك الاجتماع، ولم يعط تلميحًا واضحًا بشأن الاتجاه الذي قد يتخذه البنك المركزي.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى