الدكتور محمد صبحي بطاطا: نسور الوادي جديرة بثقة عملائها ونستعد لفتح فروعًا في الدول العربية

كتبت / سميرة نوح

 

قال الدكتور محمد صبحي بطاطا رئيس مجلس إدارة شركة “نسور الوادي” للزراعة والاستصلاح والإنتاج الحيواني، إن الشركة مرت بأهم مرحلة منذ تأسيسها.

وهي تحولها من مؤسسة ذات مسئولية محدودة إلى “مساهمة”، حيث ساهم هذا التحول في زيادة ثقة عملائها من المستثمرين وجذب المزيد من الموارد والخبرات إليها، مما أدى إلى زيادة قطاعاتها وبالتالي زيادة وتنوع مشروعاتها.

وأكد صبحي بطاطا، أن “نسور الوادي” معروفة بالسمعة الطيبة داخل مصر وخارجها، لما لديها من باع طويل في المشروعات الزراعية والحيوانية الناجحة، وهو ما جعلها جديرة بثقة عملائها ووضعها بمصاف أهم الشركات الزراعية، حتى أصبحت وجهة لكل المستثمرين في مصر والعالم العربي.

محمد صبحي بطاطا: القطاع الزراعي لدينا في تطور دائم ونطمح للتصدير لجميع دول العالم

 

وتابع بطاطا: “نجاحات «نسور الوادي» بدأت من المشروعات الزراعية، وبالتحديد من ثمرة التين الشوكي والبرسيم الحجازي واستخلاص الأعلاف الحيوانية منهم، حيث زرعت الشركة 1000 فدان بالمناصفة، 500 للتين الشوكي بمنطقة محور الضبعة الجديد و 500 فدان من البرسيم الحجازي بمنطقة الجبل الأصفر”.

 

وأضاف: “لم تقف النجاحات والمشروعات الزراعية عند هذا الحد، ولكن كل يوم تخوض نسور الوادي تحديات جديدة، فبعد النجاح الهائل الذي أشاد به جميع عملائنا في الأعلاف الحيوانية، قدمت «نسور الوادي» نجاحًا جديدًا في زراعة مختلف المحاصيل الزراعية من الفاكهة والخضروات مثل (البرتقال- المانجو- العنب- التين الشوكي) ومن الخضروات (بامية- فاصولياء- بازلاء (بسلة)- جزر- ملوخية- سبانخ- خيار- بروكلي- فلفل ألوان- فلفل حار)، وتصديرها للسوق المحلي المصري والأسواق العربية بالسعودية والإمارات وقريبًا ستتسع صادرتنا إلى مختلف دول العالم”.

الدكتور محمد صبحي بطاطا: القطاع الحيواني بنسور الوادي فاجأ عملاءنا من المستثمرين والطلبات عليه لا تتوقف

 

وأستكمل صبحي بطاطا، بالقول إن نسور الوادي حاليًا تقود تحديًا جديدًا بتطوير القطاع الحيواني والداجني، وإنشاء العديد من مزارع التربية لمختلف أنواع الحيوانات، أهمها الخراف البرقي والماشية والأرانب، وعلى الجانب الآخر بالقطاع الداجني، تمتلك نسور الوادي أكبر مزرعة لتربية النعام في مصر والشرق الأوسط بمنطقة طنبول، والتي تحتضن 200 أسرة من سلالة النعام الإفريقي المتميز، بالإضافة إلى أكبر مزرعة لتربية الحمام اللاحم، وكل إنتاج هذه المزارع يُصدر للسوق المحلي المصري وللأسواق العربية الشقيقة سالفة الذكر.

 

وأردف صبحي بطاطا: “كل ما قدمته «نسور الوادي» من مشروعات فتح سيًلا من الطلبات لا يتوقف للاستثمار لدينا، حيث إن كل قدمناه ما هو إلا نقطة في بحر المشروعات المخطط لها في المستقبل، لأننا على دراية بكل ما يحتاجه السوق وعلى أثر ذلك نبحث كل يوم في مشروعات جديدة للتوسع والنهوض بالشركة لتكون بأوائل الشركات الزراعية ومقصدًا لكل المستثمرين حول العالم.

الدكتور محمد صبحي بطاطا: دشنّا فرعًا جديدًا لـ”نسور الوادي” بالإمارات بناءً على طلبات من الأشقاء العرب

 

وأختتم: “بعد كل نجاحتنا داخل مصر والتي وصل صداها إلى الأشقاء العرب، دشنت نسور الوادي فرعها الجديد داخل دولة الإمارات العربية الشقيقة ليكون نواة للاستثمار هناك ومقصدًا لكل المستثمرين العرب، الذين أبدوا رغبتهم في مشاركتنا النجاح الذي نقدمه، وتوسيعًا لقاعدة عملائنا واستهداف الأسواق الجديدة”.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى