عاجل: حـ،ـريق في مصفاة النفط في أربيل – إصابات بين رجال الإطفاء

في مطلع الساعات الأولى من اليوم، شهدت مصفاة النفط في مدينة أربيل حادث حريق خطير يستدعي القلق والترقب. وقد أدى هذا الحادث المفاجئ إلى إصابة عدد من رجال الإطفاء الذين كانوا يعملون بجد للتحكم في الحريق والحد من آثاره المترتبة.

 

في الساعة الثانية صباحاً، انطلقت النيران في مصفاة النفط الكبرى في أربيل، وهي من أهم المصانع التي تعتبر جزءاً أساسياً من البنية التحتية النفطية في المنطقة.

 

لحظة الإصابة، تم تشغيل إنذار الحريق وتفعيل قوات الإطفاء المحلية. تبين أن الحريق كان متطرف الطاقة وتطلب المساعدة الفورية من قبل السلطات الإطفائية.

 

خلال محاولات السيطرة على الحريق، تعرض عدد من رجال الإطفاء للإصابة. تصنيف الإصابات يتراوح من الحروق الطفيفة إلى المتوسطة، وتم نقل الجرحى إلى المستشفيات المحلية للحصول على العلاج اللازم.

 

تم إيلاء الأمر اهتماماً خاصاً من قبل السلطات المحلية والفيدرالية، وقد بدأت التحقيقات لتحديد سبب الحريق والإجراءات التي يمكن اتخاذها لمنع حدوث مثل هذه الحوادث في المستقبل.

 

يُعتقد أن الحريق سيكون له تأثير كبير على الإنتاج النفطي في المنطقة، مما قد يؤدي إلى ارتفاع في تكلفة النفط وتداعيات اقتصادية أخرى.

 

في ضوء هذا الحادث، تحذر السلطات المحلية المواطنين من الاقتراب من المنطقة المصابة حتى يتم التحكم في الحالة بشكل كامل. كما يتم تعزيز الوعي بأهمية السلامة المهنية في المصانع التي تعمل في مجال الطاقة النفطية.

 

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا