نشكر القيادات ونستمر في الاعتصام لليوم الثالث.. واتخاذ إجراءات تصعيدية خلال ساعات

تُثمن دفعة تعيينات 2023 في جريدة الوفد الجهود المبذولة من قبل الدكتور عبد السند يمامة رئيس حزب الوفد، والدكتور أيمن محسب رئيس مجلس الإدارة، والدكتور وجدي زين الدين رئيس التحرير، وكافة رؤساء التحرير التنفيذيين، لحل أزمة العقود وإنهاء الاعتصام.

 

وتتوجه دفعة 2023 بالشكر للدكتور أيمن محسب والدكتور وجدي زين الدين ورؤساء التحرير التنفيذيين على الاجتماع الذي عُقد اليوم، الثلاثاء 4 يونيو 2024، لبحث حلول لإنهاء الأزمة، كما توجه الشكر للجنة النقابية للعاملين في الوفد برئاسة الدكتور محمد عادل، والجمعية العمومية للوفد، على دعمهم المتواصل.

 

وعلى الرغم من ذلك، أعلنت دفعة تعيينات 2023 عن استمرارها في الاعتصام المفتوح لليوم الثالث على التوالي، وذلك حتى يتم توقيع العقود الخاصة بنقابة الصحفيين، وأوضحت الدفعة في بيان لها أنه في حال عدم التوقيع على العقود، سيتم اتخاذ إجراءات تصعيدية خلال الساعات القليلة القادمة.

 

وتؤكد دفعة تعيينات 2023 أنها لن تقبل بأي حلول سوى التوقيع على العقود في أقرب وقت ممكن لإنهاء الأزمة بشكل نهائي، وتناشد الدفعة الدكتور عبد السند يمامة رئيس الحزب والدكتور أيمن محسب رئيس مجلس الإدارة بإيجاد حلول أكثر فاعلية لتسريع عملية التوقيع على العقود.

 

يُذكر أن دفعة تعيينات 2023 قد أعلنت عن اعتصامها يوم الأحد 2 مايو 2024، للمطالبة بتسليم العقود تمهيداً لتقديمها لنقابة الصحفيين، وكانت إدارة الجريدة والحزب قد أصدرتا قراراً بالتعيين في 1 يونيو 2023، لكن تبين لاحقاً أن العقود بحاجة إلى توقيع إضافي للسماح للصحفيين بالانضمام إلى النقابة.

 

يشار إلى أن دفعة تعيينات 2023 تعمل في جريدة الوفد منذ سنوات، وتطمح للانضمام إلى نقابة الصحفيين أسوة بباقي زملائهم، وتأمل الدفعة في حل سريع للأزمة لضمان حقوقها ومستقبلها المهني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا