عاجل / تعيين المستشار وليد حمزة رئيسًا للهيئة الوطنية للانتخابات

المستشار وليد حمزة

تعيين المستشار وليد حمزة رئيسًا للهيئة الوطنية للانتخابات هو خطوة مهمة في إطار إعادة تشكيل المجلس الإداري للهيئة، والتي تأتي في سياق الاستعدادات لإجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة في عام 2024 يأتي هذا القرار بعد إصدار الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارًا بتشكيل المجلس الإداري للهيئة الوطنية للانتخابات، والذي يعتبر جزءًا من الجهود المستمرة لتعزيز الديمقراطية في مصر.

تشكيل الهيئة الوطنية للانتخابات 2024

 

يجب أن يتم تشكيل الهيئة الوطنية للانتخابات بطريقة تضمن استقلاليتها وشفافيتها ونزاهتها، وهو ما يتم تحقيقه عن طريق تعيين مسؤولين ذوي خبرة وكفاءة عالية في هذا المجال وليد حمزة هو مستشار في محكمة النقض المصرية وله خبرة واسعة في مجال العدالة والقانون. وتعيينه رئيسًا للهيئة الوطنية للانتخابات يعكس الثقة في قدراته وكفاءته في تحقيق مهامه الجديدة.

 

الهيئة الوطنية للانتخابات

 

تهدف الهيئة الوطنية للانتخابات إلى تنظيم الانتخابات في مصر وضمان سيرها بشكل حر ونزيه وشفاف، وتضمن الالتزام بالدستور والقوانين المصرية. وتعتبر الهيئة الوطنية للانتخابات مؤسسة حيوية في النظام الديمقراطي في مصر، وتعمل على ضمان مشاركة جميع المواطنين في العملية الانتخابية وتوفير فرص متساوية للجميع.

المستشار وليد حمزه

تشكيل المجلس الإداري للهيئة الوطنية

 

ومن المهم أن يتم تشكيل المجلس الإداري للهيئة الوطنية للانتخابات بشكل يضمن استمراريتها وعدم تعرضها لأي تدخلات سياسية أو ضغوط من أي جهة ويشمل هذا الإجراء أيضًا تغيير أعضاء المجلس بشكل دوري وفقًا للقانون المنظم للهيئة الوطنية للانتخابات.

 

قرارات إعادة تشكيل المجلس الإداري للهيئة الوطنية للانتخابات

 

وفي هذا الصدد، تأتي قرارات إعادة تشكيل المجلس الإداري للهيئة الوطنية للانتخابات بشكل دوري وفقًا للقانون المنظم للهيئة. ويتعين على الحكومة والهيئة الوطنية للانتخابات العمل معًا لضمان سير العملية الانتخابية بشكل سليم ونزيه، وتوفير بيئة مناسبة لجميع المرشحين والأحزاب السياسية للمشاركة في العملية الانتخابية.

 

وتأتي إعادة تشكيل المجلس الإداري للهيئة الوطنية للانتخابات في ظل العديد من التحديات التي تواجه العملية الانتخابية في مصر، بما في ذلك حرية التعبير وحرية التجمع وحرية الإعلام، والتي تضمن نزاهة العملية الانتخابية.

 

وتعمل الهيئة الوطنية للانتخابات على تنظيم الانتخابات في جميع أنحاء مصر، ويتم تعيين أعضاء مجلس الإدارة من قبل الرئيس بناءً على توصية من المجلس الأعلى للقضاء، وهو الجهة التي تشرف على القضاء في مصر.

 

وتضمن الهيئة الوطنية للانتخابات ضمان حقوق الناخبين والمرشحين والأحزاب السياسية، وضمان سير العملية الانتخابية بشكل شفاف ونزيه، وتنظيم الحملات الانتخابية والتأكد من عدم وجود أي تدخلات خارجية في العملية الانتخابية.

 

ومن المهم اتخاذ إجراءات جديدة لتعزيز الشفافية والنزاهة في العملية الانتخابية، بما في ذلك زيادة مراقبة العملية الانتخابية من قبل المجتمع المدني والمنظمات الدولية، وتنظيم الحملات الانتخابية بشكل فعال وتوفير الموارد اللازمة للحملات الانتخابية.

 

ويجب أن يعمل المجلس الإداري الجديد للهيئة الوطنية للانتخابات على تحسين العملية الانتخابية وتطويرها، وتنظيم الانتخابات بشكل أفضل، وتعزيز الديمقراطية في مصر. وتعد هذه الخطوة بمثابة بداية جيدة لتحسين عملية الانتخابات في مصر، وتضمن سيرها بشكل حر ونزيه وشفاف.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا