شيوع الحزن في قرية الربع بالدقهلية بعد مصرع 3 شباب في حادث تصادم

شيع المئات من أهالي قرية الربع التابعة لمركز تمى الأمديد في محافظة الدقهلية، جثامين ثلاثة شباب لقوا مصرعهم في حادث تصادم سيارتين ودراجة بخارية كانوا يستقلونها على طريق تلبانة تمى الأمديد.

 

وسادت حالة من الحزن الشديد بين أبناء القرية بسبب الحادث الأليم الذي أدى إلى مصرع ثلاث شباب من خيرة شباب القرية، حيث خرجت الجثامين عقب أداء صلاة الجنازة عليهم في جنازة مهيبة حتى جرى تشييعهم إلى مثواهم الأخير بمقابر الأسرة بالقرية.

 

وكان اللواء مروان حبيب مدير أمن الدقهلية قد تلقى إخطارا من اللواء محمد عبد الهادى مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة المنصورة يفيد بوقوع حادث تصادم على طريق تلبانه التابعه للمركز بين سيارتان ودراجة بخارية ووجود متوفين.

 

وبإنتقال ضباط المباحث وسيارات الإسعاف إلى مكان البلاغ وبالفحص تببن بمصرع ثلاثة شباب وهم مستقلى الدراجة البخارية وهم مصطفي ابراهيم والسيد محمد البديوي ومحمد نبيل فريد من قرية الربع التابعة لمركز تمى الأمديد.

 

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

تفاصيل الحادث

 

وقع الحادث مساء أمس السبت، عندما اصطدمت سيارة ملاكي بأخرى نقل، ما أدى إلى انقلابهما واصطدامهما بدراجة بخارية كان يستقلها الشباب الثلاثة.

 

وأسفر الحادث عن مصرع الشباب الثلاثة على الفور، فيما أصيب قائد السيارة الملاكي وسائق السيارة النقل، وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

 

أدان عدد من أهالي قرية الربع الحادثة، مطالبين بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لضبط السائقين المتهورين الذين يتسببون في وقوع مثل هذه الحوادث.

 

وتقدم أهالي القرية بخالص التعازي إلى أسر الضحايا، داعين الله أن يتغمدهم بواسع رحمته.

جهود الجهات المعنية

 

باشرت النيابة العامة التحقيقات في الحادث، وصرحت بدفن الجثامين بعد توقيع الكشف الطبي عليها.

 

كما أمرت النيابة العامة بتشكيل لجنة فنية من الإدارة العامة للمرور لفحص الحادث وبيان أسبابه.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا