رئيس مجلس إدارة هيئة الإسعاف المصرية يدشن خطة تأمين إحتفالات عيد الأضحى المبارك

هيئة الاسعاف المصرية

أعلن السيد الدكتور عمرو رشيد رئيس مجلس إدارة هيئة الإسعاف المصرية تفعيل خطة تأمين إحتفالات عيد الأضحى المبارك، وذلك عبر الدفع بعدد ٢٢٢٩ سيارة إسعاف مجهزة كوحدة رعاية مركزة تغطي كافة أرجاء الجمهورية، والتي تضمنت تخصيص عدد ٤١٢ سيارة إسعاف لتأمين المصلين اثناء أداء شعائر صلاة العيد بالمساجد والساحات الكبرى، وكذلك تخصيص عدد ٣٣٩ سيارة إسعاف لتأمين رواد الحدائق والمتنزهات العامة.

الدكتور عمرو الرشيدي

الدكتور عمرو الرشيدي 

 

وفي ذات السياق أوضح الدكتور عمرو رشيد أن خطة التأمين تشمل الدفع بعدد ١٠٨٨ سيارة إسعاف لتأمين ما يقارب من ١٥٨٠٠ كيلو متر من الطرق السريعة و الصحراوية والتي من المرجح أن تشهد حركة تنقل كثيفة، كما أوضح سيادته أن خطة التأمين إتسعت لتشمل تكثيف التغطية الإسعافية للشريط الساحلي بمحافظتي مطروح والاسكندرية بداية من تأمين الطرق و الروافد الرئيسية المؤدية لها من كافة المحافظات وصولاً الي تكثيف التغطية داخل شواطئ ومتنزهات تلك المدن وذلك في ظل التوقعات بزيادة اعداد الزائرين و المصطافين لها في هذا الوقت من العام، كما أكد الدكتور عمرو تأمين المجرى الملاحي لنهر النيل بعدد ١٠ لنشات إسعافية، وذلك بالأماكن التي تنظم رحلات نيلية وكذلك لتأمين سكان الجزر التي تقع بالمجرى الملاحي لنهر النيل.

خطة تامين عيد الاضحي لهيئة الاسعاف المصرية

 

وقد اشتملت خطة التأمين على مراجعة كفاءة عمل شبكات اللاسلكي والاتصالات ما بين اسطول سيارات الإسعاف وغرف القيادة والتحكم المركزية بالمحافظات، وكذلك مراجعة عمل الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة و إتساق عملها مع كافة الأجهزة المعنية.

 

كما تم مراجعة توافر مخزون إستراتيجي من كافة المستلزمات الطبية والإسعافية لتعويض اي نواقص تلزم أسطول سيارات الإسعاف، وكذلك تم العمل على مراجعة كفاءة عمل الأجهزة الطبية وملائمتها للعمل.

 

وفي ذات السياق أوضح الدكتور عمرو تفعيل غرفة الأزمات والطوارئ بهيئة إلاسعاف المصرية والتي يرأسها السيد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان والتي تعمل على رصد ومتابعة كافة التطورات بشكل لحظي، كما تتولى التنسيق مع كافة قطاعات وزارة الصحة والسكان والأجهزة المعنية للتيسير علي المواطنين لضمان تمتعهم بأقصي درجات الرعاية والسلامة.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا