تحسينات سلاح الجو.. الجيش السوداني يقصف الدعم السريع الخرطوم وكردفان

الجيش السوداني يقصف الدعم السريع بالخرطوم حيث شن سلاح الجو بالجيش السوداني هجمات بشكل متفرق على عدة مناطق خاصة بقوات الدعم السريع وذلك وسط أنباء عن وجود تحسينات تم إدخالها على الطيران الحربي.

وقد ذكرت عدة وسائل إعلامية سودانية أن الجيش قد قام الجيش السوداني يقصف الدعم السريع بالخرطوم في عدة مناطق داخل الخرطوم وأيضا بولاية غرب كردفان ثم عاودت الطائرات المقاتلة التحليق مرة أخرى في سماء الخرطوم وذلك منذ ما يقرب من خمسة أيام بعد انحسار ملحوظ لطلعاتها الشهر الماضي.

تحسينات سلاح الجو.. الجيش السوداني يقصف الدعم السريع الخرطوم وكردفان

وكانت قد أكدت صحيفة سودان تريبيون أن طائرة مقاتلة تتبع سلاح الجو السوداني قامت بقصف ارتكاز لمناطق الدعم السريع صباح الثلاثاء بشارع 60 شرقي العاصمة السودانية الخرطوم وهو شارع يوصل شمالا لمحيط القيادة العامة الخاصة بالجيش وهي خاضعة لحصار قوات الدعم السريعة بالتزامن مع بدء الحرب.

وقد وردت قوات الدعم السريع بالمنطقة على طلعات الطائرات الحربية من خلال إطلاق مضادات الطيران وبناء على شهود عيان، فإن الطيران الحربي قد استهدف عدة مواقع خاصة بالدعم السريع وذلك في عدة أحياء منها شارع الغابة والمنشية والصحافة بالخرطوم والقوز، بالإضافة إلى عمليات قصف قامت بتنفيذها طائرات مسيرة.

أما في ولاية غرب كردفان فقد قام سلاح الجو السوداني بشن هجوم ضد الدعم السريع فقد تجمعت في منطقة الدبابيبات وكذلك أبو زبد بالقرب من محطة كهرباء الفولة وذلك بغرض مهاجمة مدينة بابنوسة وذلك للاستلام على الفرقة 22 منشأة تابعة خاصه بالجيش السوداني هناك.

الجيش السوداني يقصف الدعم السريع بالخرطوم

تحسينات سلاح الجو بالجيش السوداني

وقد أفادت عدة مصادر عسكرية أن رجوع القذف الجوي بقوة وكثافة وقيام الجيش السوداني يقصف الدعم السريع بالخرطوم ناتج عن التحسينات التي تم إدخالها إلى سلاح الجو السوداني بالفترة الماضية والتي قد أحدثت طفرة كبير وقد استهدفت عدة تركيزات خاصة بقوات الدعم السريع محاولة منع تجمعها وعدم قدرتها على القيام بالهجوم على أهداف عسكرية.

وكان مساعد القائد العام للجيش السوداني ياسر العطا ذكر في خطاب له بقوات جهاز المخابرات العامة داخل مدينة أم درمان الإثنين أن هناك إمكانيات كبيرة قد وصلت دون أن يذكرها بالإضافة إلى جيوش عسكرية قدمت للجيش من كل الأماكن زحفا من جميع الاتجاهات وذلك بناء على خطة عمليات خاصة بالقيادة العامة حسب ما قام بذكره.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا