“بقيمة ٢ مليون جنيه” مسعف وسائق بالفيوم يسلمون أمانات في حادث بالطريق الصحراوي الغربي

شهد فرع هيئة الإسعاف المصرية بمحافظة الفيوم واقعة مشرفة جرت كافة فصولها بالطريق الصحراوي الغربي اتجاه محافظة المنيا.

 

حيث تعرضت سيارة أحد المواطنين لحادث عنيف، هرعت سيارات الإسعافي لنجدة مصابي الحادث، وفور وصولهم لموقع الحادث تبين تواجد مبلغ مالي يتخطى حاجز المليوني جنيه بحوزة المصاب، وتولى الطاقم الإسعافي تأمين المبلغ نظرا لإصابة قائد السيارة باضطراب في درجة الوعي، وعكف فريقنا الإسعافي فور إسعافهم لمصابي الحادث لتسليم المبلغ لأقارب المصاب.

 

وأعرب أقارب وذوي المصابين عن تقديرهم لذلك النموذج الاستثنائي الذي قدمه رجال الإسعاف، وحاول بعض أقارب مصابي الحادث جاهدين تقديم مكافأة مالية لفريق الإسعاف بطل الواقعة، الأمر الذي قابله طاقم الإسعاف بتحفظ شديد مؤكدين أن ذلك واجبهم الإنساني قبل المهني.

وقد تابع الدكتور عمرو رشيد رئيس مجلس إدارة هيئة الإسعاف المصرية كافة تفاصيل الواقعة،حيث أكد سيادته.

“أن مثل تلك النماذج المضيئة هي التي ترسم وتشكل ملامح الإنسانية التي تتسم بها المنظومة الإسعافية المصرية، وهي التي جعلت الأمانة عنوان وسمت رئيسي لمنظومتنا الغراء”.

خالص الشكر والتقدير لبطلي الواقعة الزميلين: مصطفى محمود عبد المجيد ومحمد محمد لطفي.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى