وفاة الدكتور مصطفى فتحي بأزمة قلبية مفاجئة بالأقصر

أفاد الدكتور جمال شعبان، العميد السابق لمعهد القلب القومي، بأن سبب انتشار الوفاة بين شباب الأطباء يرجع إلى السكتة القلبية وقال إن توقف القلب لا يزال يمثل تهديداً لصحة الأطباء الشباب أثناء تأديتهم لواجباتهم الطبية.

وذكر الدكتور شعبان حالة الدكتور مصطفى فتحي، طبيب جراحة مقيم في أحد مستشفيات الأقصر، الذي توفي فجأة. أوضح أن الدكتور فتحي كان يعمل في نوبتجي طوارئ جراحة مستمرة منذ الصباح، وتوفي أثناء نومه في السكن بعد انتهاء عمله.

وفاة الدكتور مصطفى فتحي بأزمة قلبية مفاجئة بالأقصر

يشير الدكتور شعبان إلى أن الضغط العملي والعبء النهاري والليلي الذي يتعرض له الأطباء الشباب قد يكون مسبباً لهذه الحوادث القلبية الفجائية. ويحث على توخي الحذر وتعزيز الوعي بين الأطباء بشأن أهمية الراحة والاسترخاء والتركيز على صحتهم الشخصية.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا