” مكة المكرمة ” تودع صاحبة كتاب شهيدة حب وعزيز نبض الكاتبة الكبيرة سحر كامل رجب

حزن بمكه المكرمه

 

فقدت منطقة مكة المكرمة كاتبة كبيرة ومرموقة، وهي الدكتورة سحر كامل رجب، التي ودعتها بعد معاناة مع المرض ورحلة طويلة في المجال الثقافي والإعلامي والمجتمعي. كانت سحر رجب من رواد الحراك الثقافي وقدمت العديد من الكتب التي تركت بصمة في مسيرة الثقافة العربية والسعودية.

من أبرز الكتب التي قدمتها الدكتورة سحر رجب: “شهيدة حب وقلبي وقلمي” و”البحر” و”عزيز نبض”. كما كانت لها مقال أسبوعي في جريدة “عكاظ”، ينشر كل يوم ثلاثاء، يتناول مواضيع التربية والطفولة والاستشارات النفسية. ولها أيضًا برامج إذاعية وتلفزيونية.

حياة الدكتورة سحر رجب

 

ولدت الدكتورة سحر رجب في مكة المكرمة عام 1964م، واكملت دراستها الثانوية الجامعية، ثم حصلت على درجة الدكتوراه في التربية وعلم النفس. عاشت حياتها بين مكة المكرمة وجدة.

الدكتورة سحر رجب

المستشار الإعلامي عبدالعزيز انديجاني

 

أشار المستشار الإعلامي عبدالعزيز انديجاني إلى أن الساحة الثقافية الإعلامية خسرت واحدة من أبرز الكاتبات اللاتي تركن أثرًا كبيرًا بما قدمته من كتب متميزة ومتفردة تنبض فيها مشاعر الروح وتجسد سمو العلاقات الإنسانية. وأكد أن الدكتورة سحر رجب، حتى وإن رحلت، ستظل محفورة في الوجدان، فقد أثرت الساحة الثقافية والإعلامية والمجتمعية بكلماتها ومشاعرها ونبضها.

يمكننا أن نقول إن الجسد يرحل وتبقى الروح التي نورت حياتنا. رحم الله الدكتورة سحر رجب وأسكنها الله دارًا خيرًا من دارنا، ونحن نحزن لفراق من عاش معنا طويلاً.

ودعا المستشار الإعلامي عبدالعزيز انديجاني إلى تكريم الدكتورة سحر رجب، وأقترح أن تقوم جمعية الثقافة والفنون أو النادي الأدبي بتنظيم هذه المهمة. وأضاف أنه كان فخورًا أن يكتب مقدمة كتابها “عزيز نبض” الذي جسد تلك المشاعر السامية النبيلة. اللهم ارحمها واسكنها الجنة واجعل قبرها مضيئًا.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا