مجلس أمناء الحوار الوطني يوجه الشكر للرئيس السيسي

بوسي عواد

 

في ظل الجهود الرامية إلى تحقيق مجتمع أكثر شمولاً وازدهارًا، يأتي التأكيد من مجلس أمناء الحوار الوطني على حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي الدائم على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني. هذا الحوار، الذي شكل حجر الزاوية في توجيه سياسات الدولة نحو تحقيق الاستقرار والتنمية المستدامة، يستحق الشكر والتقدير.

 

 

من خلال تصريحات الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، خلال عرضه لبرنامج الحكومة الجديدة أمام مجلس النواب، أكد على اعتماد الحكومة لتوصيات جلسات الحوار الوطني. هذا الاعتماد ليس مجرد تأييد سطحي، بل هو تأكيد على التزام الحكومة بعملية الإصلاح الشاملة التي تسعى لتحقيق الاستقرار على المدى الأطول، وتعزيز جهود التنمية ومواجهة التحديات الداخلية والخارجية.

 

 

مجلس الأمناء، الذي يمثل مختلف شرائح المجتمع، يشهد بالفعل على التزام الرئيس والحكومة بتحقيق المخرجات المرجوة من الحوار الوطني. هذا التزام يعكس رؤية شاملة وواعية تسعى لبناء مصر القوية والمتماسكة، حيث يتم تحقيق العدالة الاجتماعية، وتعزيز الاقتصاد الوطني، وتعميق الديمقراطية.

 

 

في الختام، نؤكد على أهمية مواصلة العمل الجاد والمستمر من قبل جميع الأطراف المعنية، بدءًا من الرئاسة ومرورًا بالحكومة ووصولاً إلى مجلس الأمناء والمواطنين، لضمان تحقيق الأهداف المرجوة من الحوار الوطني. الشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسي ولجميع القائمين على هذا الحوار، الذين يعملون بإخلاص لتحقيق مستقبل أفضل لمصر وشعبها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا