عواطف العلياني: لا أحب التصنع ولجأت إلى سناب شات لإفادة الناس

أكدت رائدة الأعمال عواطف العلياني أن منصات التواصل الاجتماعي أصبحت جزءاً لا يتجزأ من الحياة اليومية، وغيرت بشكل جذري طرق التواصل والتفاعل بين الناس حول العالم، وبفضلها يستطيع أي شخص التواصل مع الآخرين بسهولة ويسر، وتوفر المنصات الفرصة لمشاركة الأفكار والمشاعر، والتعبير عن الذات، والتفاعل مع الأشخاص الذين يشاركونك نفس الاهتمامات.

 

وقالت عواطف العلياني في تصريحات صحفية: “من زمان وأنا عندي إيمان إني راح أصير مشهورة بسرعة، وفتحت حسابي على سناب شات عشان أفيد الناس”.

 

وأوضحت أن هناك العديد من المشاهير في السعودية يقدمون محتوى مفيد، وتابعت: “كثير من مشاهيرنا بالسعودية يقدمون محتوى يفيد المشاهد، في كل مكان فيه الصالح والطالح، لكن لا يصح التعميم بإن الشهرة رخيصة”.

 

وأكدت أنها لا تقوم بإعداد أي محتوى قبل التحدث للجمهور، وقالت: “أنا من النوع اللي أفتح الكاميرا وأتكلم، ماني من النوع اللي يجهز محتوى وأفكار، لا للأمانة كلها تجي عفوية لأني بطبيعتي كذا وما أحب التصنع أبداً”.

 

واختتمت قائلة: “الحمد لله قدرت أوازن بين هالشيئين، الحياة المهنية والشخصية، بحيث إني أخصص وقت للسوشال ميديا ووقت خاص لي ولأهلي ولشغلي، وما أربط الاثنين مع بعض”.

 

وتعتبر رائدة الأعمال السعودية عواطف العلياني وحدة من أهم الناشطات على منصات التواصل الاجتماعي، خصوصاً على تطبيق “سناب شات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا