عسل النحل ومرض السكر

Honey and Diabetes

عسل النحل ومرض السكر (Honey and Diabetes )؛ حيث لا يختلف اثنان على أهمية عسل النحل وفوائده الجمة بالنسبة للجميع، إلا أننا عندما نتحدث عنه لا بد من الحذر عند استعماله مع مرضى السكر، ذلك لأنه يتسبب في رفع مستوى السكر في الدم بصورة سريعة جدا أقوى من التمر أيضًا، لذا يتوجب علينا أن نعرف كافة المعلومات عن عسل النحل ومرض السكر والعلاقة بين الاثنين، حتى يمكننا إفادة مريض السكر في أي مكان.

أهمية عسل النحل

يبحث كثير من الناس في الوقت الحالي عن العلاقة بين عسل النحل ومرض السكر، وذلك حتى يمكن تفادي الأخطار التي يمكن أن تنتج عن تناول المريض لعسل النحل، وهذا لا يقلل أبدا من قيمة عسل النحل فهو له العديد من الفوائد.

يعد عسل النحل من الأطعمة المفيدة جدا الغنية بالعديد من العناصر المفيدة للجسم الإنسان، بل إنه وقاية لأجهزة الجسم من كثير من الأمراض ومن أجل ذلك ينصح جميع الأطباء بتناول عسل النحل.

ومما يؤكد أهمية عسل النحل أن الله -عز وجل- شرفه في القرآن وجعل سورة كاملة تسمى النحل، وذلك لبيان جميع فوائد النحل التي يغفل عنها كثير من الناس، بالإضافة إلى الإشارة الواضحة لفوائد عسل النحل في كتاب الله العزيز حيث قال: ” فيه شفاء للناس “، فالآية السابقة دلالة واضحة على أهمية عسل النحل في الشفاء من كثير من الأمراض، وإن لم يكن شفاء فهو حكاية ووقاية من الأمراض، ولعسل النحل كثير من الفوائد ومنها ما يلي :

1. يعمل عسل النحل على تحفيز خلايا الجسم على العمل، بالإضافة إلى تجديد الخلايا التالفة.
2. يستخدم بعض إخصائي التجميل عسل النحل في عمل بعض الأقنعة المفيدة للبشرة، والتي تحفز خلايا البشرة على التجديد من نشاطها، ويجعلها أكثر نضارة.
3. يعد عسل النحل مفيدا جدا في حالات الالتهابات والإصابة بالموضة في المعدة، فهو يعمل على تخفيف الحموضة ويساعد في الشفاء من الالتهابات في وقت قصير.
4. لا يستطيع أحد أن يقلل من قيمة عسل النحل ودوره في علاج الجروح والحروق، كما أنه يخفف من حدة نزلات البرد والسعال.

أهمية عسل النحل

علاقة عسل النحل بمرض السكر

على الرغم من الفوائد الجمة لعسل النحل إلا أن الأطباء ينصحون مريض السكر بعدم تناول عسل النحل إلا بكمية معينة يحددها الطبيب، وذلك لأنه يتسبب في رفع مستوى السكر في الدم.
ويمكن أن تكون هناك علاقة وطيدة بين عسل النحل ومرض السكر، وقدم يكون لعسل النحل بعض الآثار الإيجابية على مريض السكر، ومن أمثلتها ما يلي:

● يستطيع عسل النحل أن يقلل من الدهون والكوليسترول عند مريض السكر، وقد أثبت مجموعة من الأطباء ذلك بعد دراسة متعمقة عام 2016.
● يمكن لعسل النحل أن يقلل من بعض الإنزيمات التي تضر مريض السكر مثل أنزيمات الكبد، مما يحفز الكبد على إنتاج الأنسولين.
● رجح بعض الأطباء بعد سلسلة من التجارب أن عسل النحل قد يقلل في وقت ما من الأضرار والمضاعفات التي قد تنتج عن مرض السكر.
● نظرا لاحتواء عسل النحل على العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية فإنه يخفف إلى حد كبير من الالتهابات والميكروبات عند مريض السكر، كما أنه يستطيع التعزيز من أدوية السكر حتى تعطي نتائج إيجابية أسرع.

علاقة عسل النحل بمرض السكر

تأثير عسل النحل على الأنسولين

حتى نتعرف أكثر على علاقة عسل النحل ومرض السكر يجب أن نذكر أن مريض السكر يتناول دواء الأنسولين كعلاج محفز لخلايا الكبد، حتى يمكنه ضبط مستوى السكر عنده، يجب على مريض السكر استشارة الطبيب في الكمية التي يمكن أن يتناولها من عسل النحل، لأنه أكثر حلاوة من السكر العادي ومن التمر، وبالتالي يمكنه أن يسبب خللا ولو بسيط.

الجدير بالذكر أن عسل النحل يحفز الأنسولين في الإفراز، وبالتالي يقلل من مستوى الجلوكوز في الدم، ولكن ليست هناك فائدة من استخدام العسل بدلا من السكر للمريض.

“اقرأ أيضا: البطيخ ومرض السكر

أفضل أنواع العسل لمرضى السكر

أفضل أنواع عسل النحل لمرضى السكري

تتعدد أنواع عسل النحل التي يمكن استخدامها، ولكن ما هي أفضل الأنواع التي يمكن أن يتناولها مريض السكر ولا تسبب له أية أضرار؟
لعل الذي يبحث عن العلاقة بين عسل النحل ومرض السكر يمكنه الإجابة عن هذا السؤال، ويتلخص ذلك في أن عسل الطلح هو أفضل أنواع عسل النحل المناسبة لمرضى السكر، والسبب في ذلك يرجع إلى انخفاض المؤشر الجلايسيمي لهذا العسل، مما يساهم في خفض مستوى السكر في الدم.

كما يحتوي عسل الطلح على بعض الفيتامينات المهمة مثل فيتامين ج الهام لبناء خلايا الجسم، بالإضافة إلى بعض المعادن الأساسية التي لا غنى عنها في جسم الإنسان مثل المغنيسيوم، كما أن عسل الطلح مليء بمضادات للأكسدة التي تساعد في حماية الجسم من الكثير من الأمراض مثل مرض القلب.

“قد يهمك: ضيق التنفس بعد الأكل

وفي النهاية، يمكننا القول بأنه هناك علاقة قوية بين عسل النحل ومرض السكر، وما هي الأضرار المرتبطة بين عسل النحل ومرض السكري والفوائد بين عسل النحل ومرض السكر؛ فهو مفيد لكافة الفئات العمرية، إلا أنه يجب الاحتياط عند تناوله من مرضى السكر لأنه يؤدي إلى زيادة معدل السكر، الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث بعض المضاعفات للمريض، كما يجب الاستماع لنصائح الطبيب بخصوص هذا الأمر، هنا نكون أنتهينا من موضوعنا عن عسل النحل وداءالسكر.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا