” السوق السعودي ” يتطلع الى سيارة أريزو 8 كأيقونة متحركة 

السوق السعودي

تستعد شركة سنابل الحديثة للسيارات، وهي وكيل شيري الحصري في المملكة العربية السعودية، لإطلاق سيارة أريزو 8 الصينية الفاخرة في الأسواق.

تتميز هذه السيارة بقوة هيكلها ومظهرها الخارجي المبهر للأنظار، إضافة إلى الراحة والفخامة الداخلية التي توفرها.

بالنسبة للمظهر الخارجي، تتميز سيارة أريزو 8 بقوة هيكلها وأبعادها الكبيرة، حيث يبلغ طولها 4780 ملم وقاعدة الإطارات 2790 ملم.

 

وتتميز بتصميم داخلي أنيق يتميز بالرفاهية، حيث تم جمع اللون الأزرق الداكن والبيج الفاتح معًا، وتزيين الهيكل الداخلي بمواد أنيقة ونهايات فضية.

تتضمن سيارة أريزو 8 شاشة بقياس 24.6 بوصة مزدوجة ثنائية تعمل بنظامي تشغيل CarPlay و Auto Android، بالإضافة إلى صورة بانورامية بقياس 360 درجة مخصصة لتعزيز الأمان على الطريق.

وتضمن السيارة نظام تكييف أوتوماتيكي ثنائي المساحة، وفتحات تكييف في المقاعد الخلفية وأخرى موازية عند كرسي السائق، وصندوق مسند الذراع الأوسط على شكل معاكس الفتحة.

تضمن سيارة أريزو 8 أعلى مستوى من الراحة للسائق والركاب، حيث يتميز كرسي السائق بوجود باب بميزة التعديل كهربائيا لستة اتجاهات مع ذاكرة تخزين للمقعد.

كما يتميز مقعد الراكب بالتعديل كهربائيا بأربعة اتجاهات، وتؤمن كلا المقاعدين الأمامية التهوية والحرارة المناسبة للمقعد.

تأتي سيارة أريزو 8 بمحرك توربو سعة 1.6 لتر قادر على تأمين قوة قصوى تصل إلى 145 كيلو واط مدعوما بجهاز تعشيق ذي 7 سرعات مزدوجة، مما يجعلها قوية ومتينة وقادرة على تحقيق متطلبات الانتقال اليومي بكل سهولة ويسر.

وتهدف شركة سنابل الحديثة للسيارات إلى تقديم خدمات مابعد البيع الممتازة للعملاء، بما في ذلك الصيانة والإصلاح وتوفير قطع الغيار الأصلية للسيارة، إضافة إلى خدمات الضمان والتأمين.

وتتميز الشركة بخدماتها الاحترافية والمتميزة في مجال السيارات، مما يجعلها الخيار الأمثل للعملاء الذين يبحثون عن سيارة فاخرة وقوية تلبي متطلباتهم اليومية وتوفر لهم الراحة والأداء المتميز.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا