اداه ساحره لتنظيف « الشفاط » من أصعب البقع والدهون نهائيا بالمنزل 

يتعرض الشفاط الكهربائي في المطبخ للكثير من البقع والتراكمات من الزيوت التي تنتج عن الطبخ، وتحتاج ربة المنزل إلى معرفة أهم الطرق التي تساعد في تنظيف الشفاط والتخلص من كل التراكمات والزيوت وعلامات أبخرة الطهي الموجودة عليه، لذلك سنقوم بتقديم بعض النصائح والخطوات المهمة لتنظيف الشفاط بشكل جيد.

 

خطوات تنظيف الشفاط بالمنزل 

 

الخطوة الأولى لتنظيف الشفاط هي فصلة عن التيار الكهربائي وفكه بالكامل، حتى يمكن الوصول إلى كل زاوية من زواياه بشكل فعال. يمكن استخدام ليفة المواعين أو فرشاة التنظيف لإزالة الدهون والأوساخ من الشفاط والمروحة.

 

مكونات خلطه تنظيف الشفاط 

 

يمكن صنع خلطة منزلية بسيطة ومفيدة لتنظيف الشفاط، وذلك بخلط ربع كوب من ملح الليمون، وربع كوب من الملح، وربع كوب من بيكينج بودر، وربع كوب من الخل، وماء ساخن بالقدر الكافي. يتم غمر الأجزاء المفكوكة من الشفاط في هذه الخلطة وتركها لمدة ساعة على الأقل، ومن ثم يمكن تنظيفها بشكل جيد باستخدام ليفة المواعين أو فرشاة التنظيف.

 

بعد تنظيف الشفاط بالخلطة المنزلية، يمكن غسل كل أجزاء الشفاط تحت الماء الجاري للتخلص من أي رواسب أو دهون متبقية. يمكن استخدام مناديل المطبخ أو فوطة نظيفة لتجفيف الأجزاء قبل إعادة تركيبها.

 

يمكن أيضا استخدام بعض المنتجات التجارية المخصصة لتنظيف الشفاط، والتي تتوفر بشكل رذاذ أو سائل يمكن استخدام هذه المنتجات بحذر ووفقا لتعليمات الشركة المصنعة.

 

بالإضافة إلى تنظيف الأجزاء الداخلية للشفاط، يجب أيضا تنظيف السطح الخارجي للشفاط للتخلص من وجود أي دهون على سطح الشفاط بأقل مجهودا، يمكن استخدام منظفات مخصصة لتنظيف الأسطح الخارجية للشفاط، أو استخدام خلطة منزلية بسيطة مكونة من الماء والخل والصابون السائل.

 

ويجب تنظيف الشفاط بشكل منتظم للحفاظ على صحة ونظافة المطبخ، وتجنب تراكم الدهون والأوساخ التي قد تؤدي إلى انسداد المروحة وتقليل كفاءة الشفاط. يمكن تنظيف الشفاط مرة واحدة في الشهر على الأقل، ويمكن زيادة التنظيف إذا كان هناك استخدام مكثف للشفاط في المطبخ.

 

و يمكن تنظيف الشفاط من الدهون بسهولة باستخدام الخطوات المذكورة أعلاه، وتنظيفه بشكل دوري يساعد في الحفاظ على نظافة المطبخ والحفاظ على كفاءة الشفاط لفترة أطول.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا