الرئيس السيسي يصل مقر انعقاد اجتماعات البنك الآسيوي بشرم الشيخ

وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، إلى مقر انعقاد اجتماعات البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية (AIIB) في مدينة شرم الشيخ.

 

وعقد الرئيس السيسي لقاءً مع رئيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، جيه دي شياو، بحضور وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، هالة السعيد، ووزير المالية، محمد معيط.

 

وخلال اللقاء، أعرب الرئيس السيسي عن تقديره للجهود التي يبذلها البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، والتي تساهم في تحقيق التنمية المستدامة في الدول الأعضاء.

 

وأكد الرئيس السيسي على حرص مصر على تعزيز التعاون مع البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، من خلال تبادل الخبرات والتجارب، وتنفيذ مشروعات مشتركة في مجال البنية التحتية.

 

ومن المقرر أن يشارك الرئيس السيسي في افتتاح اجتماعات البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، والتي تعقد في مصر للمرة الأولى، بمشاركة رؤساء الدول والحكومات، ووزراء المالية والاقتصاد، وكبار المسؤولين من القطاع الخاص، وممثلي المؤسسات الدولية.

وتناقش الاجتماعات، التي تستمر لمدة ثلاثة أيام، عددًا من الموضوعات المهمة، منها:

 

* دور البنية التحتية في تحقيق التنمية المستدامة

* تمويل مشروعات البنية التحتية في الدول النامية

* الشراكات بين القطاعين العام والخاص في مجال البنية التحتية

 

وتعقد اجتماعات البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية في مصر، في إطار حرص مصر على تعزيز التعاون مع المؤسسات الدولية والإقليمية، ودعم جهود التنمية في الدول النامية.

أهمية الاجتماعات

 

تُعد اجتماعات البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، التي تعقد في مصر للمرة الأولى، فرصة مهمة لتعزيز التعاون بين مصر والدول الأعضاء في البنك، ودعم جهود التنمية في الدول النامية، من خلال مناقشة عدد من الموضوعات المهمة، منها:

 

* دور البنية التحتية في تحقيق التنمية المستدامة

* تمويل مشروعات البنية التحتية في الدول النامية

* الشراكات بين القطاعين العام والخاص في مجال البنية التحتية

 

وتأتي هذه الاجتماعات في ظل أهمية البنية التحتية في تحقيق التنمية المستدامة، حيث تُعد البنية التحتية الأساس الذي ترتكز عليه الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية، وتساهم في خلق فرص العمل، وتحسين مستوى المعيشة.

 

كما تُعد هذه الاجتماعات فرصة مهمة لتعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص في مجال البنية التحتية، حيث يُعد التعاون بين القطاعين أمرًا أساسيًا لتحقيق التنمية المستدامة.

أهداف الاجتماعات

 

تسعى الاجتماعات إلى تحقيق عدد من الأهداف، منها:

 

* تعزيز التعاون بين مصر والدول الأعضاء في البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية

* دعم جهود التنمية في الدول النامية

* مناقشة دور البنية التحتية في تحقيق التنمية المستدامة

* مناقشة تمويل مشروعات البنية التحتية في الدول النامية

* مناقشة الشراكات بين القطاعين العام والخاص في مجال البنية التحتية

المشاركة في الاجتماعات

 

يُشارك في الاجتماعات رؤساء الدول والحكومات، ووزراء المالية والاقتصاد، وكبار المسؤولين من القطاع الخاص، وممثلي المؤسسات الدولية.

 

ومن المقرر أن يشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي في افتتاح الاجتماعات، والتي تستمر لمدة ثلاثة أيام.

الأهمية الاقتصادية للبنية التحتية

 

تُعد البنية التحتية من أهم العوامل التي تؤثر على النمو الاقتصادي، حيث تُعد أساسًا للتنمية الاقتصادية، وتساهم في خلق فرص العمل، وتحسين مستوى المعيشة.

 

ووفقًا لتقرير صادر عن البنك الدولي، فإن استثمارات البنية التحتية تساهم في زيادة الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2-3%.

 

كما تساهم البنية التحتية في تحسين كفاءة الاقتصاد، وخفض التكاليف، وزيادة الإنتاجية.

 

وفيما يلي بعض الأمثلة على أهمية البنية التحتية:

 

* الطرق: تُعد الطرق من أهم عناصر البنية التحتية، حيث تُسهل حركة الأشخاص والبضائع، وتساهم في ربط المناطق المختلفة، وتعزيز التجارة.

* الطاقة: تُعد الطاقة من أهم الاحتياجات الأساسية للأفراد والشركات، وتساهم في تشغيل المصانع، وتوفير الخدمات الأساسية.

* المياه: تُعد المياه من أهم الموارد الطبيعية، وتساهم في الزراعة، والصناعة، والشرب.

* الاتصالات: تُعد الاتصالات من أهم أدوات التواصل، وتساهم في تبادل المعلومات، وتعزيز التجارة.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى