كيف سيكون سعر الدولار في الأيام القادمة؟

كيف سيكون سعر الدولار في الأيام القادمة؟ وما هو الربط بين سعر الفائدة وسعر الدولار والتضخم، وما هي العلاقات فيما بينهم، ومحاولات البنوك المركزية للتدخل، في محاولات لحل مشكلات التضخم وارتفاع الأسعار.

سعر الفائدة والتضخم

عند الإجابة عن  كيف سيكون سعر الدولار في الأيام القادمة؟ لابد من الحديث عن سعر الفائدة والتضخم، حيث في محاولة لطمأنة الأسواق العالمية، خاصة بعد أزمة بنك (كريدي سويس)، فقد حاول البنك المركزي الأوروبي محاربة التضخم العالمي لكبح جماحه برفع سعر الفائدة (بمقدار 50 نقطة أساس) من أجل مواصلة التحدي، لمثل المشكلات الاقتصادية، بعد تعرض البنوك الأمريكية لها في المدة الفائتة.

ومنها شكل سعر الفائدة تكلفة اقتراض (تصل إلى 3.5 %) بعد هذا القرار، مع محاولات تأكيد من المركزي الأوروبي بتوقعات ارتفاع التضخم لفترة، كما أثر سعر الفائدة على التحول الخاص بسير سعر الدولار إلى الصعود مرة ثانية بعد التراجع قبل صدور القرار.

لماذا رفع سعر الفائدة يساعد على تقليل التضخم؟

رفع سعر الفائدة يساعد على تقليل التضخمرفع سعر الفائدة هدفه في الأساس امتصاص السيولة، مع تحجيم الطلب؛ من أجل خفض الأسعار، ومنها تستمر المؤسسات المالية في رفع أسعار الفائدة حتى لا تزيد نسبة التضخم ويتحول الأمر إلى ركود لاحقا، كما يمثل هذا الأمر العلاقة العكسية على الأرض الواقعية بين التضخم ومعدل الفائدة، وأيضا مستويات الأسعار بصفة عامة، هذا وفقا لبنك (جي بي مورجان العالمي). هناك أرتباط بين سؤالنا كيف سيكون سعر الدولار في الأيام القادمة؟ وبين التضخم وأرتفاع الأسعار.

ما تأثير سعر الفائدة على سعر الدولار؟

عند السؤال كيف سيكون سعر الدولار في الأيام القادمة؟ نرى هنا ارتباط سعر الفائدة بها، وفي أحد الأحاديث السابقة لأحد المواقع الإخبارية، قال المحلل الاقتصادي في مركز الطاقة العالمي، وهو التابع للمجلس الأطلسي بول سوليفان أن (الاقتصاد العالمي مترابط ببعضه البعض من خلال الكثير من الطرق المعقدة، ومنها قرار رفع الفائدة في الولايات المتحدة والذي سيشكل الكثير من من تأثيرات متعددة الاتجاهات على موضوع اقتصادات باقي الدول العالم).

وفيما يتعلق بزيادة الفائدة يقول سوليفان (إن الزيادة الجديدة في أسعار الفائدة سيصبح اقتراض الأموال أكثر تكلفة للعديد من المؤسسات والدول، بالإضافة إلى احتمالية جذب الأموال ناحية الولايات المتحدة الأمريكية، من البلاد ذات معدلات الفائدة المنخفضة.

كما قد يجعل الدولار الأمريكي أكثر قيمة؛ الأمر الذي سيسبب تراجع الإنفاق والاستثمار في الولايات المتحدة الأمريكية.
كما وضح (عندما يتم خفض الاستثمار والإنفاق يتم تقليل الضغوط التضخمية، إلا أن بعض أنواع التضخم تكون أسبابها استيراد السلع، ذات الأسعار المرتفعة والتي تزيد من تلك الضغوط على معدلات التضخم وخاصة في الأسواق الناشئة) في شكل توابع. عن الإجابة على كيف سيكون سعر الدولار في الأيام القادمة؟ لا بد من ذكر سعر الفائدة والتضخم وسعر الدولار.

تأثير الفائدة على سعر الدولار

التأثير على مصر

الجميع قلق  في مصر وأغلب الأشخاص يسؤلون كيف سيكون سعر الدولار في الأيام القادمة؟ بالنسبة لموضوع تأثيرها على مصر، أكد سوليفان إلى أن قرار الفيدرالي الأمريكي، غالبا ما يدفع العديد من البلاد إلى زيادة معدل الفائدة في الأسواق المحلية هي الأخرى فيسير التأثير.

ما الهدف من الرفع لأسعار الفائدة؟

هناك ارتباط شديد بين سؤالنا كيف سيكون سعر الدولار في الأيام القادمة؟رفع سعر الفائدة يكون الهدف منه تحديد معيار سعر الفائدة على القروض البنكية، أي بناء عليها تضع البنوك الخطط في آلية احتساب جديد لسعر الفائدة على القروض، التي تقدمها للعملاء، ومع الزيادة الدائمة للدولار تزداد تكلفة الإقراض بالبنوك، تبعا للتحاليل الاقتصادية لبنك (جي بي مورجان العالمي).

“قد يهمك أيضا: أزمة الدواجن في مصر

كيف سيكون سعر الدولار في الأيام القادمة؟ هناك الكثير من القضايا المترابطة فيما بينها، منها سعر الفائدة في البنوك ومعدل التضخم في البلاد وسعر الدولار، وهذه المشكلات مترابطة مع بعضها، وهي المشكلات التي شغلت بال  العالم في الفترات السابقة.

ahmed salem

مؤسسة مجلة كيميت الآن، حاصلة على درجة الماجستير، مؤمنة بالحريات والإنسانية، مهتمة بنشر الاخبار علي مستوي العالم ، فكما يقال أن القلم أقوى من السيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ارسال اشعارات نعم لا شكرا